مدرسة تلا الثانوية بنات

مدرسة تلا الثانوية بنات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  هــل مــازال حــيــاً ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ/أحمد ربيع الأبيض
Admin


عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 19/07/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: هــل مــازال حــيــاً ؟   الأربعاء نوفمبر 24, 2010 10:31 pm

تــرى هــل مــازال حــيــاً ؟!


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
____________________________

تــرى هــل مــازال حــيــاً ؟!

_________________________________________

على مائدة الغذاء بقاعة الأكل ، مل عباس من الموضوع الذي خاضت فيه زوجته ، طلب منها تأجيله إلى وقت لاحق .
صاحت في وجهه :
لمأعد قادرة على تبين الوقت المناسب من غيره . كل الذي يهمني أن تُعد المالالكافي لتجهيز ابنتك تجهيزا يليق بمكانتنا ، ويرفع قدرالعروس في أعين أهلزوجها ...
وأخذت تعدد اللوازم من حلي وألبسة وأفرشة ، بالإضافة إلى نفقات الاحتفالات بالمناسبة .

عقب قائلا :
معنى هذا أننا سنضطر إلى بيع البيت الذي نسكنه .



ردت غاضبة مزمجرة :
وما العيب في ذلك ؟
لا أرى مانعا من بيعه مادام ثمنه سينفق في المصلحة ...


تمتم وحرك شفتيه مرددا ، عدة مرات :
إنا لله وإنا إليه راجعون .

لم تتبين جوابه ، فقالت :
ماذا ترى ؟
قال : عسى ... وعسى ...
سأبحث عن المشتري الذي سيدفع أكثر في ثمن البيت .
رفع يده من الطعام بعد أن فقد شهية الأكل ، وامتلأ غيضا وحنقا .
أخذ يحدث نفسه :
لن أفرط في السكن الذي مزجت لبناته بشظايا عمري ، وسقيت إسمنته بعرق جبيني .
خرج هائجا ، مندفعا ، ملتمسا ، بعض الهواء النقي ، راغبا في جو دافئ منعش ، بدل ما في بيته من ضيق ونكد .
التحق بعمله باكرا ، قبل الأوان . آوى إلى مكتبه وحيدا ، ترحب به خرائط المدينة وتصاميم أحيائها . المتناثرة والمنشورة هنا وهناك .
يعمل بمصلحة التصميم الإدارى للمدينة .
اتكأ على مكتبه بمرفقيه ، وأمسك خديه بكفيه ، وأخذ يسترجع طلباتها ، محاولا تقدير المبالغ المالية الواجبة لتغطيتها .

بعد هنيهة ، حلت ساعة الفرج . ...

طرق بابه أحد مساعديه يرافقة زبون ثري ، يطلب الموافقة على إنشاء مشروع صناعي ضخم بحي سكني ، على أطراف المدينة .
الكل يعرف جيدا أن الطلب مرفوض .

والقانون يمنع إقامة مشاريع صناعية داخل حي مخصص للسكنى .

ألح المساعد وأكد ...
واستعد الزبون لتقديم هدايا مقابل تأشيرة الموافقة .

ذكره هاجس خفي في أزمته وأسبابها ، وحثه على اغتنام الفرصة ليرقى إلى المستوى الذي تطمح إليه زوجته .
أطرق برأسه ، يفكر في الموقف المناسب .
رفع الزبون قيمة الهدية إلى أضعافها .
ووضع أمامه على حافة مكتبه أكواما من الورق المالي ، تضم عدة ملايين .

أعين المساعد تتراقص ، ولعابه يتقاطر ، ودقات قلبه تتسارع ، ينتظر موافقة السيد المهندس عباس ،لينال نصيبه من هذه الغنيمة .

من أعماق عباس ناداه الشيخ الوقور ، الذي ألف صوته واعتاد الانصياع لتوجيهاته :
" لا تحبط في لحظة ضيق وعسر ، ما غنمته طوال حياتك ، اتق ربك ، وثق به ، واعتمد عليه " .

اكفهر وجه عباس، وتصبب جبينه ،
ونحى بيده اليسرى كومة المال ، ودفعها نحو صاحبها ،
واعتذر عن تلبية الطلب.

عاد إلى بيته مطمئنا منشرحا .
توقعت زوجته المفاجأة .
قرأ في عينيها ما تود معرفته .
وقال :
لم أبع بيتا ولا أحضرت مالا .
ولكن ، وعدني به من لا يمكن أن يخلف وعده .

إذ قال :
" ومن يتق الله يجعل له مخرجا ، ويرزقه من حيث لا يحتسب"

____________________

[size=21]تسائلت(( أنا )) بعد قرائتي لهذه القصة عن ذلك الشيخ الوقور أعني الضمير
الذي كان يقضاً عنذ صاحبه
وتعجبت لمن نامت بل ماتت ضمائرهم؟!


وعدت لأتسائل؟
ترى هل مازال حياً ؟!
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rabha



عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 07/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: هــل مــازال حــيــاً ؟   الخميس نوفمبر 25, 2010 8:41 pm

نعم الحمد لله ما زال حيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أ/أحمد ربيع الأبيض
Admin


عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 19/07/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: هــل مــازال حــيــاً ؟   الخميس نوفمبر 25, 2010 9:25 pm

حقا يجب أن يظل حياً
كيف لا؟؟؟!!!
والرسول صلى الله عليه وسلم :يقول :
الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هــل مــازال حــيــاً ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة تلا الثانوية بنات :: ركن إبداع الأعضاء :: قسم المقال-
انتقل الى: